أهم المعلومات عن الطابعة ثلاثية الابعاد

أهم المعلومات عن الطابعة ثلاثية الابعاد

هل سمعت عن تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد؟ إذا كانت إجابتك؛ لا. لا داعي للقلق فإننا سوف نقدم لكم أبرز المعلومات عن هذه التقنية الحديثة التي أصبحت حديث العصر. فقط أخي القارئ تابع قراءة المقال لآخر السطر.


أهم المعلومات عن الطابعة ثلاثية الابعاد
الطباعة ثلاثية الأبعاد.



تعريف الطابعة ثلاثية الأبعاد


هذه التقنية عبارة عن ؛  تقنية تصنيع يتم فيها إنشاء جزء من خلال تقسيم تصميم ثلاثي الأبعاد إلى طبقات صغيرة جدًا باستخدام برنامج كمبيوتر ، ثم استخدام طابعة ثلاثية الأبعاد عن طريق طباعة طبقة واحدة فوق الأخرى حتى يتم تكوين الشكل النهائي.

 يختلف النظام عن أنظمة التشكيل والحفر ، التي تهدر أكثر من 90 بالمائة من المواد المستخدمة في التصنيع ، والطابعات ثلاثية الأبعاد بشكل عام أسرع وأكثر اقتصادا وأسهل في الاستخدام من تقنيات التصنيع الأخرى.

 حيث تقوم هذه الطابعات ثلاثية الأبعاد بالسماح للمطور بطباعة الأجزاء المتداخلة التي تكون غالبا معقدة، حيث تم تصنيع هذه الأجزاء المتداخلة من عدة مواد متفاوتة بمواصفات فيزيائية وكيميائية أيضا متفاوتة ، ثم تجميعها مع بعضها البعض.

 تنتج تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد المتقدمة نماذج تشبه إلى حد بعيد نماذج المنتج الأولية ، بالشكل والملمس والوظيفة.



تاريخ الطباعة ثلاثية الأبعاد؛


في السابق تقريبا قبل عقد من الزمن كان يوجد هناك طابعة ثلاثية الأبعاد لكن للأسف تلك الطابعات كانت مخصصة فقط للشركات الضخمة ذات الكفاءة العالية جدا. 

وليس هذا فحسب بل أن هذه الطابعات كانت جدا ثمينة لا يستطيع أي شخص شراؤها, لكن الأمر تغير تماما مع تقدم العلم والتقنية الحديثة, حيث أصبح الآن بإمكان أي شخص يريد شراء واحدة من هذه الآلات, فإن الأمر ممكن ولا صعوبة فيه.


مجالات استخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد

هنالك الكثير من المجالات التي تعتمد اعتمادا كاملا على الطابعة ثلاثية الأبعاد, إذ أن هذه التقنية قدمت الكثير من الخدمات للبشر. ومن هنا سنتطرق على المجالات التي تستخدم فيها الطابعة ثلاثية الأبعاد؛

  • مجال الطب والصيدلية؛ 
هذا المجال يعتمد عمله على هذه التقنية. حيث أن الطب القديم كان يستخدم الكثير من الطرق التقليدية والتي غالبا ما كانت باهظة الثمن. إلا أن هذه الطابعة حلت جميع هذه المشاكل واستطاعت 
  1. توفير المنتجات المختلفة البالغة في التعقيد.
  2.  وانخفاض مستوى التكاليف .
  3. و أخيرا توفير الوقت.
ونلاحظ أنه تم استخدام تقنية الطابعة ثلاثية الأبعاد في مجال الطب في؛
  1. -تشخيص مختلف الأمراض؛ كالتشوهات الخلقية.
  2. -الكشف عن الجنين في البطن.


  • مجال الصناعة؛
قامت فكرة إنشاء الطباعة ثلاثية الأبعاد في مجال الصناعة على إعادة شكل الأشياء المصنعة من الصناعات المختلفة.
ولأن هذه التقنية تقدم الكثير من التحديثات والابتكارات المختلفة نلاحظ أنه قلت تكاليف الاختراعات, وليس هذا فحسب بل أن هذه التقنية قامت بتسهيل الطرق وإهداء الفرص لكل مصنع بصنع ما يريد بأقل تكلفة وأسهل طرق.

  • ومن الجدير بالذكر أن هذه التقنية تستخدم في تعديل وتطوير عجلة السيارة و أدواتها في مضمار السباق.
  • وليس هذا فقط! فهذه التقنية تقوم بصناعة مختلف الأواني المنزلية مثل الأطباق.

  • في مجال التغذية؛

استطاعت الطابعة ثلاثية الأبعاد بالدخول إلى مجال التغذية بفضل قدراتها ومهاراتها الكبيرة. حيث أنه نلاحظ أن الكثير من الناس بدأوا يعتمدون على هذه التقنية كونها تقدم خدمات مذهلة مثل؛

  • الحفاظ على الوقت عند طهي الطعام, عكسه الطبخ التقليدي.
  • تمنح فرصا أكبر في الابتكار والإبداع.

  • مجال الموسيقى؛
نعم مجال صناعة الآلة الموسيقية ففي جامعة (لوند) بدولة السويد شهد العالم بعينه أول حفل موسيقي عن طريق هذه التقنية الحديثة حيث قام عازف الموسيقى بالاعتماد على الآلة المطبوعة بالطابعة ثلاثية الأبعاد. ومن المعروف عن الآلات المصنوعة بتقنية الطابعة ثلاثية الأبعاد التكوين المعقد والجمال البصري.



  • مجال الموضة؛
اعتمدت دور الأزياء أيضا على هذه التقنية في عملها, حيث قامت شركة نايك بالاعتماد على هذه التقنية في طباعة الأشياء في الأحذية الرياضية من شركتها, وليس هذا فحسب بل أنه قام العديد من المصممين باللجوء إلى هذه التقنية في صناعة الفساتين المذهلة والمجوهرات بالإضافة إلى الاكسسوارات والألعاب المختلفة.



  • مجال تصنيع الروبوتات؛
حيث ساعدت الطابعة ثلاثية الأبعاد المصممين بشكل كبير في صناعة مختلف الروبوتات الذكية لأداء أصعب المهام في أبسط شكل.
حيث تقوم هذه التقنية بالكشف عن هيكل الرجل الآلي والكشف عن المشاكل الموجودة فيه.



  • في مجال الفن؛
قامت هذه التقنية الذكية بطباعة مختلف اللوحات والمنحوتات أيضا الزخارف.


أيضا هناك مجالا أخرى تركت الطابعة ثلاثية الأبعاد بصمة ذهبية فيها مثل؛ مجال التعليم, مجال التصاميم والفنون, مجال العمارة الهندسية, وأخيرا مجال الفضاء.

وهناك العديد من المجالات المختلفة التي اخترقتها تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد وخلق شهرة واسعة في العالم.


كيف تعمل الطابعة ثلاثية الأبعاد؟

لكي تعمل على تقنية الطابعة ثلاثية الأبعاد لابد لك في بادئ الأمر معرفة أهم الخطوات اللازمة للعمل على هذه التقنية وهي؛

  • توفير برامج النمذجة في هذه التقنية الحديثة.
  • القيام بشرح النموذج .
  • القيام بالطباعة في الطابعة ثلاثية الأبعاد.

تعلم الطباعة ثلاثية الأبعاد
وصف جهاز الطابعة ثلاثية الأبعاد.



ما هي أهم أنواع الطابعات ثلاثية الأبعاد؟

تختلف الطابعات في أنواعها فمنها؛

  • نمذجة ترسيب الصمامات أو تصنيع الشعيرات الدموية المنصهرة (FDM).
  •  دمج الشعاع الرقمي (EBM). الطباعة الحجرية المجسمة (SLA).
  •  تصنيع إخراج الرقائق (LOM). 
  • معالجة الضوء الرقمي (DLP). ذوبان الليزر الانتقائي (SLM). 
  • التلبيد الانتقائي بالليزر (SLS).


مستقبل الطباعة ثلاثية الأبعاد واستخداماتها

في قديم الزمان كان الحلم المتوقع حدوثه هو؛ جلب الخيال إلى الواقع. حيث فكرة تصميم نموذج ومن ثم تطبيقه لتصبح بين الأيادي كان حلم أغلب البشر على كوكب الأرض. لهذا نلاحظ أن البشر مدينون لتقنية الطابعة ثلاثية الأبعاد في تحقيق أحلامهم.

ففي أواخر التسعينات قام الخبراء بتكريس أعلى جهودهم في اختراع الطابعة الثلاثية الأبعاد بأفضل الخصائص والوظائف. ولكن تسمى هذه التقنية آنذاك بتقنية (النموذج الأولي السريع).

 وما إن ظهرت هذه التقنية حتى أحدثت ضجة عالمية كبيرة. حيث ساهمت بتقديم مختلف الخدمات للبشر وإيجاد حل للكثير من المشكلات بالإضافة إلى الزيادة في الإنتاج.


إيجابيات الطابعة ثلاثية الأبعاد

حتما أنك أخي القارئ تود معرفة أهم الجوانب الإيجابية لهذه الطابعة بعد أن عرفت في السطور الأعلى عن مجالاتها المختلفة, حيث أن من أهم إيجابيات الطابعة ثلاثية الأبعاد ما يلي؛


  • الدقة في العمل والجودة والكفاءة العالية فيه.
  • سرعة إنجاز المهام وتوفير الوقت والجهد.
  • تلبية متطلبات المطورين في طباعة الأجزاء المعقدة والسهلة من تصاميمهم.
  • القدرة على إنتاج نموذج مطابق للوظيفة والملمس.
  • انخفاض التكلفة والزيادة في الإنتاج.
  • توفر نموذج بمواصفات فيزيائية وكيميائية.

وليس هذا فحسب فهنالك الكثير من المميزات التي تملكها الطابعة ثلاثية الأبعاد.


سلبيات الطباعة ثلاثية الأبعاد


بعد أن تعرفت على أهم مميزات الطابعة ثلاثية الأبعاد دعني أوضح لك جانبا مظلما لهذه التقنية. حيث أن تقنية الطابعة ثلاثية الأبعاد
تحمل العديد من السلبيات أيضا, حيث من أهمها؛

  • سعر الطابعة باهظة الثمن.
  • عند تطبيقها لعمل ما تحتاج لوقت طويل.
  • تستهلك كميات كبيرة من الطاقة.
  • صعبة الاستخدام.
  • تقلل الأيدي العاملة مما ينتج عن ذلك البطالة.
 


نهاية المقال؛

هكذا زوارنا الأعزاء وصلنا لنهاية مقالنا نتمنى أن افدناكم بأتم وجه, عند وجود أي استفسار تواصلوا معنا عبر صفحة التواصل الخاص بنا وشكرا.
المقالة التالية المقالة السابقة
لا توجد تعليقات
اضـف تعليق
comment url